مباحثات كندية أمريكية حول حركة المرور عبر الحدود بين البلدين

تبحث كندا والولايات المتّحدة في خطّة لمواجهة “زيادة حتميّة” في حركة المرور عبر الحدود بين البلدين عندما يبدأ الاقتصاد بالتعافي تدريجيّا من تداعيات جائحة كوفيد -19 وفق ما قالت نائبة رئيس الحكومة الكنديّة ووزيرة العلاقات بين الحكومات كريتسيا فيرلاند.
وأضافت الوزيرة فريلاند أنّه لا بدّ أن تزداد حركة التبادل التجاري بين البلدين مع إعادة فتح الأعمال التجاريّة المغلقة في الولايات والمقاطعات في البلدين، ومع تخفيف القيود على حركة تنقّل الأشخاص عبر الحدود.
وتمّ إغلاق الحدود في آذار مارس الفائت بموجب اتّفاق بين البلدين، بوجه الأشخاص الذين يقومون برحلات غير ضروريّة وذلك في إطار إجراءات الوقاية للحدّ من انتشار فيروس كورونا.
وأوضحت الوزيرة فريلاند أنّ الحظر المفروض على الرحلات غير الضروريّة يبقى ساري المفعول.
وينتهي الاتّفاق الكندي الأميركي في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، وتقول الوزيرة فريلاند إنّ المباحثات مستمرّة بين كندا والولايات المتّحدة وبين الحكومة الكنديّة وحكومات المقاطعات بشأن تخفيف هذه القيود.
وتلتزم كندا في التعاطي مع هذه المباحثات بحذر على غرار تعاطيها مع الجائحة كما قالت الوزيرة فريلاند، مشيرة إلى أنّ رؤساء حكومات المقاطعات الكنديّة يعتمدون إلى حدّ بعيد مواقف الحذر التي تتّبعها الحكومة الكنديّة .
كما “يتعيّن أن تبذل الحكومة الكنديّة المزيد من الجهد لضمان سلامة الكنديّين، وهو ما تعمل عليه أوتاوا حاليّا وتركّز عليه .
وكان رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد قد أعرب الأسبوع الماضي عن قلقه من إعادة فتح الحدود مشيرا إلى عدد حالات الإصابة والوفاة المرتفعة في الولايات المتّحدة.
المصدر وكالة الصحافة الكنديّة/ راديو كندا الدولي

Read Previous

الحكومة الكندية تعلن عن مساعدات بقيمة 500 دولار لكبار السن

Read Next

منصة تويتر تضيف تحذيرات جديدة على المعلومات المضللة حول فيروس كورونا