web analytics
23Republic.com

الضيف أولاً ! | إنها عادات العرب الأوائل في الضيافة عالمياً

الضيف أولاً ! | إنها عادات العرب الأوائل في الضيافة عالمياً

مانجالورو: لم يكن يخطر على بالي حتى تلقيت مقطع فيديو على الواتساب هذا الصباح، أن الضيف في الإمارات العربية المتحدة أو الدول العربية ، دائماً يكون الأول.

لقد أعجبني الفيديو حقاً، وقررت أن أكتب في هذه المقالة عن كرم ضيافة العرب، فهذا الموضوع لا يثير الإعجاب فحسب، بل يُعتبر أيضًا واجبًا مقدسًا تجاه العرب.

إذ إني تعلمت أن الضيافة العربية هي واحدة من أكثر السمات المميزة للعادات العربية، فهي واحدة من أكثر الأشياء المرغوبة والمحبوبة في العالم.

فقد بحثت في تفاصيل الفيديو وتصفحت مجموعة من منشورات الإنترنت ، فوجدت مايلي:

عندما يتعلق الأمر بالضيافة، فالعرب معروفون بكونهم مضيافين وبارعين في فن الترحيب.

منذ فجر التاريخ، عُرِفَ العرب برغبتهم في إيواء وإطعام المسافرين الصحراويين المارقين الذين مروا عبر المدينة.

إذ أن الهدف الجوهري للضيافة العربية هو تكريم الضيف وكسر حاجز الخجل، وبالتالي تخليص الناس من “الإحراج” والخوف الذي يصاحب لقاء الغرباء.

إذ تعتبر الضيافة “طقس” من الطقوس في الشرق الأوسط، فالطقوس تعنى فقط بأكثر التقاليد قداسة، وفي الثقافة العربية، تندرج معاملة ضيفك (ضيوفك) تحت هذا التقليد المقدس.

فعلى وجه الخصوص سيحرص كل عربي تقابله تقريبًا على الترحيب بك ووضعك تحت جناحه بغض النظر عن التكلفة الشخصية.

لذلك إليك تسعة أشياء تحتاج لمعرفتها حول الضيافة العربية ولماذا هي الأفضل في العالم.

الضيف

يتبع المُضِيفون إجراءات ترحيبية صارمة لضمان حصول جميع الضيوف على نفس المستوى من الكرم والضيافة.

كما أن الوقت لا يهم ففي أي وقت قررت فيه زيارة عربي فضيافتك جاهزة.

ونظرًا لأن الضيافة تحظى بأهمية قصوى، فمن المفترض أن يتم الترحيب بالضيوف من كل أفراد الأسرة، حتى لو كانوا غرباء.

فخلق جو من الدمج هو سر الترحيب الناجح بالضيف. فيشعر الفرد نفسه أنه فرداً من العائلة عند الدخول، نضمن لهم أيضًا الحماية من الأذى.

إقرأ أيضاً  مشاكل كتب الأطفال باللغة العربية

في النهاية ، العربي الحقيقي سيفعل كل ما في وسعه لجعل الضيوف يشعرون وكأنهم في بيتهم.

إذ أن مصطلح “الكرم” لدى العرب هو جزء مهم للغاية من حسن ضيافة المضيف.

فذلك يدل على معاملة ضيوفك بأقصى درجات الكرم والشرف فعدم قيامك بذلك يجلب لك العار كمُضِيف.

إقرأ أيضاً: الطاهية “ميريام ثابت” ببصمتها السورية تغزو باريس

ويمكن أن تؤذى سمعتك إن انتشرت أخبار تفيد بأنك مضيف غير مهذب.

فلمنع حدوث ذلك، يجب وضع صيغة للعلاقة بين المضيف والضيف بشكل يحافظ على الأصالة وتعزيز التعايش.

فيما يتعلق باستقبال الضيوف، فمن المألوف الترحيب بالضيوف خارج المنزل، ثم مرافقتهم إلى الداخل.

وتعتبر غرفة جلوس هي أفضل مكان الذي يتم توجيههم إليه، بعد ذلك يوضع أمامهم مجموعة من الوجبات الخفيفة والحلوى.

في معظم الحالات، يتلقى الضيوف الأكبر سنًا مستويات أعلى من الضيافة.

على سبيل المثال، يجلسون في أكثر منطقة مركزية بالمنزل وفي المقعد الأكثر راحة.

تعتبر الشاي أو القهوة مع التمر طبق تحية عربي تقليدي، حتى قبل التشكيلة الرئيسية من الوجبات الخفيفة.

تقليديًا، يُسكب أول فنجان شاي أو قهوة في القدر للضيوف كدليل على الاحترام والاستعداد لحمايتهم.

بغض النظر عن الشبع، يستمر تقديم الطعام. لماذا؟

يعود سبب ذلك إلى أن معظم المضيفين يفترضون أحياناً  أن ضيوفهم لا يشعرون بالراحة في الحصول على وجبة أخرى من الطعام أو أنهم ببساطة يتصرفون بأدب ولا يفعلون ذلك.

لذا نتيجة لذلك: فإن مضيف المضياف يدفع الطعام الغير مرغوب فيه في اتجاهك.

يحدث نفس الارتباك وسوء التواصل عندما يدعي الضيف أن الوقت قد حان للمغادرة.

يعتبر هذا البيان بمثابة إجراء شكلي مهذب، ولذلك يصر المضيفون على بقاء الضيوف لفترة أطول.

إقرأ أيضاً  كاظم الساهر وحقيقة منعه من دخول مصر

إقرأ أيضاً: ويستفيلد مول في لندن يستضيف مهرجان العيد الإسلامي السنوي

كضيف ، تكون الأول دائمًا

الضيف

مع الترحيب بك من قبل المضيفين بأجمل ترحيب وأكبر ابتسامة، سوف يسعون جاهدون من أجل حصولك على أفضل معاملة يقدمونها.

مضيفك لن يتوقف أبدا عن تقديم الطعام لك 

يشمل كرم الضيافة إعادة تعبئة كوب القهوة الخاص بك، تقديم الفواكه الطازجة والجافة إضافة إلى التمر حتى نفاذ الكمية.

كل عشاء رائع

إذا تمت دعوتك إلى منزل عربي لتناول العشاء، فاستعد.

إذ يتم ذبح الخروف دائمًا ويقدم على شرف الضيوف مطهي بشكل مثالي.

كل الوجبات ضخمة

لا يوجد شيء اسمه وجبة مكونة ثلاثة أطباق فقط مع العرب.

فإن كنت تنوي زيارة عربي عليك التأكد من صيام يومين مقدمًا – لأن تقديم الطعام لن ينتهي أبدًا!

إنهم يهتمون بتفضيلاتك

يتم دائمًا أخذ جميع الأشياء التي تفضلها في عين الاعتبار للتأكد من راحة الضيوف.

سواء أكان ذلك بديلاً صحيًا، أو مشروبك المحدد … سيكون في انتظارك.

راحتك هي أكبر همومهم

أحد أفضل الأشياء في الضيافة العربية هو التأكد من أن كل الأفراد مرتاحين.

الضيف أولاً | إقرأ أيضاً: طلب الهجرة إلى كندا من الإمارات | إليك أهم الخطوات

الضيف

الترفيه أساسي!

من المهم للغاية التأكد من أنك تقضي وقتًا من حياتك وأن تبتسم باستمرار.

تصبح جزءًا من العائلة

بغض النظر عن عمرك أو دينك أو عرقك، فسيتم اعتبارك دائمًا منهم، بغض النظر عن مكان وجودك في العالم!

في نهاية الأمر ، لن ترغب أبدًا في المغادرة

بلا شك واحدة من أعظم أشكال الضيافة الموجودة في العالم العربي، فإنك لن ترغب أبدًا في المغادرة!

يضع المضيفون العرب خطط لأماكن تناول الطعام أو الترفيه لإعطاء ضيوفهم أفضل تجربة ممكنة.

إقرأ أيضاً  بالعربية والعبرية.. فرقة موسيقية بينهم سوري واسرائيلي.. تتألق في ألمانيا!

فإذا كنت ضيفا في منزل عربي، من المهم أن تعرف أنك تأتي أولا.

فسيبذلون أفضل مالديهم  لمكافحة الاحراج الذي يشعر به الجميع بعضهم البعض، دون أن ينطلقوا بنفسك.

لذا استمتع بالمعاملة الخاصة، إذ سيشعر الشخص المضيف بالفخر للقيام بواجبهم بلطف لن تتخيله.

إقرأ أيضاً: رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة يشارك رؤيته لمستقبل البلاد

وبعد قراءة هذه المقالة، يجب أن تسافر إلى وجهة عربية، وبالتأكيد جرب بلد عربي من أجل أن تتذوق طعم الضيافة العربية ذات نوعية جيدة! وبالمناسبة، إذا كانت هناك رحلة مجدولة، فسأحجر تذكرتي الآن في رحلة إلى دبي، فقط لتجربة الضيافة العربية، ومعرفة ما إذا كان هذا صحيحاً!

administrator
صحفية لدى موقع 23 Republic صحفية لدى الفريق الإعلامي السوري محررة وصحفية سابقة لدى مجلة شبابيك الالكترونية

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »