web analytics
23Republic.com

الطاهية “ميريام ثابت” ببصمتها السورية تغزو باريس

الطاهية “ميريام ثابت” ببصمتها السورية تغزو باريس

إن باربس تمثل للطاهية ميريام ثابت بداية كل الأشياء، فهي كما وصفتها بمثابة حرف الألف في الأبجدية، فعملها في صناعة المعجنات منحها بدايةً جديدة.

ولدت ميريام ثابت في مدينة حلب السورية، ثان أكبر المدن السورية، تنتمي ميريام لعائلة ناطقة بالفرنسية.

إذ تصف الطاهية ميريام والبالغة من العمر 45 عاماً المطبخ الحلبي بالمتنوع.

ورجحت سبب هذا التنوع إلى تأثر الحلبيون يالثقافات الإرمينية، التركية، والفارسية.

تقول ميريام ثابت في مقابلةٍ أجرتها مع صحيفة “عرب نيوز”:

“لا أنتمي لعائلة تهوى الطبخ إذ لم يكن فيها شخصٌ يحترف الطبخ ويعمل به بشكل رسمي. لكن حالنا كحال كل العائلات الحلبية، نطبخ ونتحدث كثيراً عن وصفات طبخ، وأفضل المتاجر التي ممكن أن نشتري منها المكونات.”

عندما كانت الطاهية “ثابت” في العاشرة من عمرها انتقلت مع عائلتها إلى إلى إفريقيا. إلا أن صِلاتهم بحلب بقيت إذ ظلوا يزورون حلب كل صيف لآكثر من عقدين من الزمن.

بعدما أنهت دراستها في مونتريال، عُرِضت عليها فرصة للعمل في مجال المالية البعيد كل البعد عن عملها الحالي، وأمتهنته لأكثر من 12 سنة.

إذ تقول أن باريس هي أساس نجاحها، فهي استقرت فيها بمفردها منذ أن كان عمرها 23 سنة، وكان ذلك قراراً شخصياً منها. وأخذت تبني عائلتها وتدعم زوجها الذي كان شريكها، وقد تطلب منها ذلك إعادة النظر في الطريق الذي ستسلكه في حياتها المهنية.

تستأنف الطاهية ميريام ثابت حديثها:

“أعتقد أن ولادة ابنتي الأولى هو ما دفعني للتفكير فيما ستؤول إليه حياتي المهنية. وطرح سؤال: أين تريدين أن تمضي بقية حياتك عاملةً به؟” لذلك بدأت تدرس دبلوم صناعة المعجنات لتحصل عليه.

يجدر الإشارة إلى أنه وبالرغم من تواجدها في أكثر المدن تنافساً بالطهي، إلا أنها لم تخف من خوض التجربة ودخول عالم الطبخ.

إقرأ أيضاً  مؤثرين عرب احتلوا المراكز الأولى في كندا

الطاهية “ميريام ثابت” إقرأ أيضاً: إضافة الملح إلى الأطعمة على المائدة يزيد من خطر الوفاة المبكرة

الطاهية "ميريام ثابت"

تقول: “إن الفكرة لم تكن مجرد متجراً آخراً لصنع الحلويات. بل كنت أعلم أنه بإمكاني فعل شيء مختلف؛ فأنا ذواقة جداً وأحب المعجنات إلى حد كبير ، كما أنني صارمة في اختيار جودة المكونات التي سأستخدمها ”

فمن الواضح جداً أن الطاهية ميريام ثابت تجمع النكهات الشامية والتقنيات الفرنسية.

وقد افتتحت “ثابت” قبل 5 سنوات “Maison Aleph” في “Le Marais” ذات التنوع الثقافي الملحوظ.

يقدم فيه الطعام بشكل مدهش وممتع للبصر، وفيه تنوع بالمكونات المستخدمة.

على سبيل المثال يتم دمج ألواح الشوكولاته مع الزعتر والبرتقال، إضافة إلى آيس كريم الفانيليا والزعفران، كما يقدم فطيرة معطرة بزهر البرتقال.

وعن أهدافها تحدثت الطاهية “ثابت” أنها تطمح إلى تقديم أنواع طعام التي بحجم لقمة واحدة فقط.

وإلى جانب حبها للطهي فإن “ثابت” تحب اللعب على الكلمات إذ أنها أعادت تسمية “millefeuille” إلى “millefeuille 1001”.

في إشارة منها إلى مجموعة الحكايات الشعبية الشهيرة في الشرق الأوسط “ألف ليلة وليلة”.

كما أنها تهتم بالتفاصيل فالصناديق التي توضع فيها المعجنات في “Maison Aleph” مغطاة بخطوط انيقة زرقاء اللون.

إذ تقول أن هذه الخطوط إشارة إلى الأرضيات الهندسية في الجامع الكبير في حلب وهو أحد أشهر مواقع التراث العالمي ويعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر.

تبدأ “ثابت” يومها مبكراً إذ تقوم مع فريقها والمكون من ثمانية أعضاء  في “Maison Aleph” بإعداد الأطعمة الطازجة بشكل يومي.

وتصف “ثابت” عملية إعداد الطعام بشكل يومي “بالشاقة”. وتؤكد أن بعض الناس لا تعرف مدى صعوبة الأمر و حجم العمل المبذول في صناعة المعجنات ويستهجنون الأمر بقولهم:

إقرأ أيضاً  راعية الفنون الإماراتية هدى الخميس كانو تحصل على جائزة مرموقة من ملكة إسبانيا

“ماذا؟ أنها مجرد فاكهة وقشدة وزبدة”، بينما البعض الآخر يعرف أن مجرد عمل لقمة واحدة من هذه المعجنات يحتاج لساعات من العمل.

إقرأ أيضاً: مفاجآت معرض باريس لهذا العام

الطاهية

في الختام لا بد من الإشارة إلى أن معجنات “ثابت” حققت جوائز ونجاحاً كبيرين على الأصعدة النقدية والتجارية.

حتى أن “ميريام ثابت” قررت فتح فرعاً ثانياً لها في شارع تسوق شهير “Rue des Abbesses” في ديسمبر من العام الماضي، في مونمارتر.

وكشفت “ثابت” أن المتجر الأول كان بمثابة اختبار. وعبرت بقولها “لم نكن نعلم إن كان الناس سيحبون ما سنقدمه أم لا. على اعتباره كان شيئاً جديداً، إذ لم يكن ما نقدمه معجنات شامية بالمطلق ولا فرنسية بالمطلق.

إذ أن الفكرة تتمحور فقط حول ” اقتراح للباريسيين ما اعتقده لذيذ، والترويج لنكهات غير معروفة”.

صحفية لدى موقع 23 Republic صحفية لدى الفريق الإعلامي السوري محررة وصحفية سابقة لدى مجلة شبابيك الالكترونية

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »