web analytics
23Republic.com

الكمالية: مرض حديث ولد في العصور الوسطى

الكمالية: مرض حديث ولد في العصور الوسطى

الكمالية: مرض حديث ولد في العصور الوسطى. وفي الحقيقة يوصف السعي إلى الكمال على أنه “وباء خفي” في العصر الحديث.

في الواقع اتضح أن جذور هذا الداء الحديث تعود إلى الممارسات الاجتماعية والروحية التي بدأت في العصور الوسطى.

كما إن التاريخ هو المسؤول عن الطريقة التي عانت بها المجتمعات الغربية الصناعية من زيادة في المواقف المثالية في جميع المجالات. وذلك وفقًا لإرينا دوميتريسكو، الأستاذة ورئيسة قسم الدراسات الإنجليزية والأمريكية في Rheinische Friedrich-Wilhelms-Universität Bonn.

حيث قالت “أنا متأكدة من أن الكثير منا يجب أن يعيش بمعايير مختلفة عما كان عليه الحال بالنسبة لشخص عاش منذ ألف أو حتى خمسمائة عام. ومع ذلك، إن الكمال للفرد لم يتغير كثيرًا”.

جذور الكمال في القرون الوسطى

قالت دوميتريسكو: “أدب العصور الوسطى مهووس بالكمال، لكنه يحب أن يُظهر قصور المثل الأعلى”.

وتشير إلى أن علماء التاريخ والأدب في العصور الوسطى قد انبهروا بالقصة التي كتبها مارجري كيمبي. التي عاشت قبل 600 عام في نورفولك بإنجلترا. حيث انبهر الباحثون بشخصيتها، وعلاقتها بمجتمعها، والطبيعة اللاهوتية لرؤاها، والطريقة التي صاغت بها حياتها على غرار حياة الصوفيين والقديسين المشهورين.

كما قالت دوميتريسكو: “عند قراءة الكتاب الذي كتبته مارجري عن حياتها، يتضح أنها كانت مهووسة بأن تصبح كاملة روحياً”.

كانت كيمبي أمًا من مدينة بيشوب لين، وهي بلدة في مقاطعة نورفولك بالمملكة المتحدة. وكانت تسعى جاهدة لتحقيق نوع من الكمال الروحي. كما كانت مرشحة غير متوقعة لحياة دينية كبيرة – وكانت شخصيتها عقبة أمام ذلك. وبصفتها ابنة رجل أعمال ناجح وسياسي محلي، كانت فخورة بمكانتها الاجتماعية، لكنها كانت تغار من جيرانها إذا ارتدوا ملابس أنيقة كما تفعل.

وكما قالت دوميتريسكو:”واجهت مارجري وقتًا عصيبًا في قبول حقيقة أنها لا تستطيع أبدًا أن تكون كاملة من جميع النواحي. كما عانت مارجري غالبًا أنه آفة حديثة: ليست مجرد رغبة في أن تكون مثالية في عيني الله. بل إنها تسعى إلى الكمال بشكل مزعج ومحبط”.

إقرأ أيضاً  لعبة Attack on Titan الافتراضية تثير الزوار في جدة

وعلقت دوميتريسكو قائلة إن “قراءة قصتها تدفعني إلى التساؤل: هل يمكن لشخصيات من أدب العصور الوسطى أن تساعدنا في فهم علاقتنا بالكمال؟”.

الكمالية: مرض حديث ولد في العصور الوسطى
الكمالية: مرض حديث ولد في العصور الوسطى

الخوف قلب الكمال

وفقًا لاثنين من علماء النفس، الدكتور توماس كوران والبروفيسور أندرو هيل، للكمالية عواقب وخيمة.

حيث يشير دوميتريسكو إلى بحثهم، الذي وجد أنه مرتبط باضطرابات مثل “الاكتئاب وفقدان الشهية العصبي والتفكير في الانتحار والموت المبكر”.

كما قال:”أود أن أزعم أن الشخص الذي لا ينهار عندما يرتكب أخطاء ليس منشد الكمال الحقيقي. فالخوف هو القلب الحقيقي للكمالية. ويصادف وجود رابط قوي بين الكمالية واضطرابات القلق.

وبينما يلجأ الناس إلى الكمال لإدارة القلق، يوضح دوميتريسكو أن ما يحدث هو أن المعايير موضوعة على مستوى عالٍ للغاية لا يمكن تلبيتها – مما يؤدي إلى القلق.

“لذا فإن الكمالية لها علاقة بالرغبة في السيطرة على الخوف أكثر من ارتباطها بالرغبة في جعل الأشياء جيدة. لسوء الحظ، هذه المحاولة للحصول على شيء لا يمكن إدارته أساسًا. هي محاولة قمعية لكل من الساعين للكمال وللجميع من حولهم.”

اقرأ أيضًا: الصوت يكشف عن المشاكل القلبية

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »