web analytics

حمى “الكونغو” تفتك بسكان شمال العراق..!

حمى “الكونغو” تفتك بسكان شمال العراق..!

حمى الكونغو تفتك بسكان شمال العراق. فالعراق يشهد الموت مع انتشار العدوى.

في الحقيقة، قالت السلطات العراقية إن شخصًا توفي يوم الجمعة بسبب حمى القرم والكونغو النزفية. مع انتشار حالات الإصابة بالفيروس في شمال البلاد.

وسجل العراق ست وفيات على الأقل من حوالي 20 حالة إصابة بالمرض. والمعروفة أيضًا باسم حمى الكونغو، منذ أوائل أبريل، وفقًا لأرقام وزارة الصحة.

في الواقع، أعلنت السلطات الصحية في كركوك شمال بغداد، الجمعة، أول حالة وفاة في المحافظة جراء المرض.

وقال زياد خلف المسؤول الصحي إن القتيل جزار لم يلتزم باللوائح الصحية. وتقول منظمة الصحة العالمية إن المرض ينتقل عن طريق القراد ويسبب نزيفًا شديدًا.

في الحقيقة، يصاب الناس عمومًا من خلال ملامسة دماء الحيوانات المصابة، غالبًا بعد ذبح الماشية.

كما يمكن أن ينتقل بين البشر من خلال “الاتصال الوثيق بالدم أو الإفرازات أو الأعضاء أو سوائل الجسم الأخرى للأشخاص المصابين”. وذلك وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

حمى الكونغو تفتك بسكان شمال العراق
حمى الكونغو تفتك بسكان شمال العراق

 

علمًا أن لهذا المرض معدل وفيات مرتفع يتراوح بين 10 و 40 في المائة من جميع الحالات. ولذلك منعت سلطات كركوك نقل المواشي من وإلى المحافظة.

وسجلت محافظة نينوى الواقعة شمال العراق أيضًا أول حالة إصابة لها يوم الخميس. فيما سجلت محافظة بابل الوسطى حالة وفاة واحدة في 29 أبريل نيسان.

وكانت معظم الحالات في ذي قار، وهي محافظة جنوبية ريفية فقيرة إلى حد كبير تشتهر بتربية الماشية والأغنام والماعز. وجميعها من المحتمل أن تنقل المرض.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، يوم الجمعة، إن البلاد “ليست في حالة وباء“. وقال إن الحالات “محدودة” لكنه أقر بأن معدل الإصابة “أعلى من العام السابق”.

وبحسب وزارة الصحة، فإن معظم المصابين هم من مربي الماشية وعمال المجازر. وتقول منظمة الصحة العالمية إن حمى الكونغو مستوطنة في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط والبلقان

administrator

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »