web analytics

فوائد صحية مبنية على الأدلة للليمون

فوائد صحية مبنية على الأدلة للليمون

فوائد صحية مبنية على الأدلة للليمون. في الواقع، يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين C والألياف ومركبات نباتية مفيدة مختلفة. وهذه العناصر الغذائية مسؤولة عن العديد من الفوائد الصحية. في الحقيقة، قد يدعم الليمون صحة القلب والتحكم في الوزن وصحة الجهاز الهضمي.

فوائد صحية مبنية على الأدلة للليمون

فيما يلي 6 فوائد صحية قائمة على الأدلة للليمون:

دعم صحة القلب

في الحقيقة يعد الليمون مصدر جيد لفيتامين سي. حيث توفر حبة ليمون واحدة حوالي 31 مجم من فيتامين سي. وهو ما يمثل 51٪ من الاستهلاك اليومي المرجعي (RDI).

كما تظهر الأبحاث أن تناول الفاكهة والخضروات الغنية بفيتامين سي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ومع ذلك، فإن فيتامين سي ليس فقط هو الذي يُعتقد أنه مفيد لقلبك. حيث يمكن للألياف والمركبات النباتية الموجودة في الليمون أن تقلل بشكل كبير من بعض عوامل الخطر لأمراض القلب.

على سبيل المثال، كشفت إحدى الدراسات أن تناول 24 جرامًا من مستخلص ألياف الحمضيات يوميًا لمدة شهر. يقلل من إجمالي مستويات الكوليسترول في الدم.

وفي الحقيقة، تم العثور على المركبات النباتية الموجودة في الليمون – وبالتحديد هسبريدين وديوسمين – لخفض الكوليسترول.

يساعد في التحكم في الوزن

غالبًا ما يتم الترويج للليمون على أنه غذاء لإنقاص الوزن، وهناك بعض النظريات حول سبب ذلك.

إحدى النظريات الشائعة هي أن ألياف البكتين القابلة للذوبان فيها تتمدد في معدتك. مما يساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول.

ومع ذلك، لا يأكل الكثير من الناس الليمون كاملاً. ولأن عصير الليمون لا يحتوي على بكتين، فإن مشروبات عصير الليمون لن تعزز الشعور بالشبع بنفس الطريقة.

كما تقترح نظرية أخرى أن شرب الماء الساخن بالليمون سيساعدك على إنقاص الوزن .

ومع ذلك، من المعروف أن شرب الماء يزيد مؤقتًا من عدد السعرات الحرارية التي تحرقها. لذلك قد يكون الماء نفسه هو الذي يساعد في إنقاص الوزن – وليس الليمون.

أيضًا تشير نظريات أخرى إلى أن المركبات النباتية الموجودة في الليمون قد تساعد في إنقاص الوزن.

حيثةتظهر الأبحاث أن المركبات النباتية الموجودة في مستخلصات الليمون قد تساعد في منع أو تقليل زيادة الوزن بعدة طرق.

ففي إحدى الدراسات  تم إعطاء الفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا للتسمين بوليفينول الليمون المستخرج من القشر. اكتسبوا وزنًا ودهونًا أقل في الجسم من الفئران الأخرى.

ومع ذلك، لا توجد دراسات تؤكد آثار فقدان الوزن لمركبات الليمون على البشر.

فوائد صحية مبنية على الأدلة للليمون
فوائد صحية مبنية على الأدلة للليمون

منع حصوات الكلى

من المعروف أن حصوات الكلى عبارة عن كتل صغيرة تتشكل عندما تتبلور الفضلات وتتراكم في كليتيك.

إنها شائعة جدًا  وغالبًا ما يصاب بها الأشخاص الذين يصابون بها بشكل متكرر.

ولكن قد يساعد حامض الستريك في منع حصوات الكلى عن طريق زيادة حجم البول وزيادة درجة حموضة البول. مما يخلق بيئة أقل ملاءمة لتكوين حصوات الكلى.

في الحقيقة، قد يوفر نصف كوب فقط (4 أونصات أو 125 مل) من عصير الليمون يوميًا. ما يكفي من حمض الستريك للمساعدة في منع تكون الحصوات لدى الأشخاص الذين تناولوها بالفعل.

كما وجدت بعض الدراسات أيضًا أن عصير الليمون يمنع بشكل فعال حصوات الكلى، لكن النتائج كانت مختلطة. حيث لم تظهر دراسات أخرى أي تأثير.

لذلك، تحتاج المزيد من الدراسات التي أجريت بشكل جيد إلى فحص ما إذا كان عصير الليمون يؤثر على تكوين حصوات الكلى.

حماية ضد فقر الدم

في الحقيقة، إن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد شائع جدًا. يحدث ذلك عندما لا تحصل على ما يكفي من الحديد من الأطعمة التي تتناولها.

وفي الواقع، يحتوي الليمون على بعض الحديد. لكنه يمنع فقر الدم بشكل أساسي عن طريق تحسين امتصاص الحديد من الأطعمة النباتية.

حيث يساعدك الليمون على أن تمتص أمعائك الحديد من اللحوم والدجاج والأسماك (المعروف باسم حديد الهيم) بسهولة شديدة. بينما الحديد من المصادر النباتية (غير الحديد الهيم) ليس بهذه السهولة. ومع ذلك، يمكن تحسين هذا الامتصاص عن طريق تناول فيتامين سي وحمض الستريك.

ونظرًا لأن الليمون يحتوي على كل من فيتامين سي وحمض الستريك. فقد يحمي من فقر الدم عن طريق ضمان امتصاص أكبر قدر ممكن من الحديد من نظامك الغذائي.

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

قد يساعد اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات في الوقاية من بعض أنواع السرطان.

حيث وجدت بعض الدراسات القائمة على الملاحظة أن الأشخاص الذين يأكلون أكثر من الحمضيات لديهم مخاطر أقل للإصابة بالسرطان. بينما لم تجد دراسات أخرى أي آثار.

وفي الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار، تسببت العديد من مركبات الليمون في قتل الخلايا السرطانية. ومع ذلك، قد لا يكون لها نفس التأثير على جسم الإنسان.

ولذلك يعتقد بعض الباحثين أن المركبات النباتية الموجودة في الليمون – مثل الليمونين والنارينجين. يمكن أن يكون لها تأثيرات مضادة للسرطان. لكن هذه الفرضية تحتاج إلى مزيد من البحث.

كما تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن D-limonene. وهو مركب موجود في زيت الليمون، له خصائص مضادة للسرطان.

وفي الحقيقة، استخدمت دراسة أخرى لبًا من اليوسفي يحتوي على مركبات نباتية بيتا كريبتوكسانثين وهيسبيريدين. والتي توجد أيضًا في الليمون. وقد اكتشفت الدراسة أن هذه المركبات تمنع نمو الأورام الخبيثة في ألسنة ورئتين وقولون القوارض.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن فريق البحث استخدم جرعة عالية جدًا من المواد الكيميائية. وهي أكثر بكثير مما قد تحصل عليه عند تناول الليمون أو البرتقال.

في حين أن بعض المركبات النباتية من الليمون والفواكه الحمضية الأخرى قد يكون لها إمكانات مضادة للسرطان. لا يوجد دليل جيد يشير إلى أن الليمون يمكن أن يحارب السرطان لدى البشر.

تحسين صحة الجهاز الهضمي

في الحقيقة، يتكون الليمون من حوالي 10٪ من الكربوهيدرات، معظمها على شكل ألياف قابلة للذوبان وسكريات بسيطة.

وهذه الألياف الرئيسية في الليمون هي البكتين، وهو شكل من الألياف القابلة للذوبان المرتبطة بفوائد صحية متعددة.

حيث يمكن للألياف القابلة للذوبان تحسين صحة الأمعاء وإبطاء هضم السكريات والنشويات. قد تؤدي هذه الآثار إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

ومع ذلك، للحصول على فوائد الألياف من الليمون، عليك أن تأكل اللب. فالأشخاص الذين يشربون عصير الليمون، بدون الألياف الموجودة في اللب، سيفقدون فوائد الألياف.

فوائد صحية مبنية على الأدلة للليمون

يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين سي والألياف القابلة للذوبان والمركبات النباتية التي تمنحهم عددًا من الفوائد الصحية.

قد يساعد الليمون في إنقاص الوزن وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وفقر الدم وحصى الكلى ومشاكل الجهاز الهضمي والسرطان.

لا يعتبر الليمون فاكهة صحية للغاية فحسب، بل يتمتع أيضًا بطعم ورائحة مميزة وممتعة تجعله إضافة رائعة للأطعمة والمشروبات.

اقرأ أيضًا: فوائد صحية للعسل والثوم

administrator

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »