web analytics
23Republic.com

قصة نجاح الموسيقار وفا الزغل في بلاد المهجر

قصة نجاح الموسيقار وفا الزغل في بلاد المهجر

قصة نجاح الموسيقار وفا الزغل في بلاد المهجر. موسيقار متميز رغم كل الشتات من القدس إلى الغربة أبدع فى الحفاظ على التراث الموسيقي العربي. وعمل مع زوجته لميس عودة من بيتهم في البداية لتأسيس الأوركسترا الكندية العربية. وفا الزغل علامة فارقة بين المغتربين العرب حضورًا وتميزًا وابداعًا.

في ضوء متابعتا للنجاحات العربية في بلاد المهجر سنسلط الضوء على نجاح وفا الزغل الموسيقار العربي.

أيقونة الموسيقى العربية الكلاسيكية

قصة نجاح الموسيقار وفا الزغل في بلاد المهجر
قصة نجاح الموسيقار وفا الزغل في بلاد المهجر

بعد لقائنا المكلّل بالحب مع الموسيقار وفا الزغل أعرب لنا عن شغفه بالموسيقى بلا شك.. والتي يرسل من خلالها هو وزوجته لميس عودة رسالة حب وتعاون بين الموسيقى العربية والغربية. كونه عازف قانون ولميس عازفة بيانو. هذه الموسيقى التي يعملان من خلالها على بناء جسور للتواصل بين الثقافتين العربية والغربية. وللربط بين الحضارتين.

وذكر لنا أن زوجته لميس كانت السبب الرئيسي وراء فكرة الأوركسترا. وذلك من قبل انتقالهما إلى كندا حتى. فقد كانت شغوفه للدمج بين الموسيقى العربية والغربية. انطلاقًا من إيمانها بما قد يحققه ذلك من نشر للحب والتعاون بين الحضارتين. علمًا أن لميس حاصلة على ماجستير بالأداء الموسيقي من بريطانيا (الموسيقى الغربية). وهي تغطي الجانب الإداري الفني للأوركسترا وخصيصًا الجانب الغربي.

وأكد وفا أن الارتباط العاطفي بينهما كموسيقيين وكزوجين كان له دور كبير في نجاحهما. وقد شبه منزله بالمطبخ الموسيقي حيث كانا يحولا تجارب حياتهما اليومية إلى إنتاج موسيقي. وبلا شك كان إنتاجًا رائعًا حاملًا أوصاف وجمال الثقافة والعالم العربي.

ولا يخفى نجاح وفا الزغل وزوجته لميس وكافة موسيقيي الأوركسترا الكندية العربية. والذي أشار وفا إلى سره الكامن في عوامل متعددة أهمها تعطش الجمهور العربي للموسيقى العربية الكلاسيكية. وسماع لحن جميل فكل ما بنيناه نال ثقة الجمهور وجعله متلهفًا لسماع ألحاننا بقالبها العربي الكلاسيكي مرارًا وتكرارًا. وذكر وفا أن برنامج (احكيلي عن بلدي) واحدًا من أنجح البرامج التي قدمتها الأوركسترا العربية الكلاسيكية. فقد كان أول عرض متصل في العالم يجمع أغاني السيدة فيروز للمدن العربية. كما أن حنين الجمهور للتواصل مع المدن والأرض كان له دور كبير في نجاحه. وأوضح الفرق بين المدن والدول التي تتغير حدودها والذي يجعل ارتباط الإنسان بالمدينة أقوى من ارتباطه بدولته ككل وحنينه لها أكبر.

إقرأ أيضاً  الممثل  المصري محمد ممدوح يفوز بجائزة كبيرة في مهرجان السويد 

كما أشار وفا إلى أن احترافية الفريق الموسيقي في تقديم البرنامج وتنوعه. وترتيب الأغاني وتصاعد الألحان عززت اندماج الناس بالعرض وجعلته عرضًا مميزًا وناجحًا بلا شك. وذكر وفا أنهم خلال عروضهم الموسيقية عادة يقدمون في الختام شيئًا خاصًا للجمهور تعبيرًا عن امتنانهم لهم. ولكن في عرض احكيلي عن بلدي أصر الجمهور على إعادة الختام أكثر من مرة تعبيرًا عن حبهم للعرض.

نقل الإرث الفني العربي إلى الأجيال الجديدة

إضافة إلى ذلك شرح لنا وفا سبب تركيزهم على تعليم الأطفال قائلًا إن جزءًا من رسالتنا هي نقل الإرث الفني العربي وتحديداً الموسيقي للأجيال الجديدة. فالفئة الشابة والكبيرة عمرًا والتي عاشت لفترة في بلدانهم الأصلية وانتقلت مؤخرًا إلى بلاد المهجر لها معرفة مسبقة بتاريخهم وثقافتهم. أما الجيل الجديد فانطلاقًا من الحفاظ على اتصاله بثقافته علينا تقديم الموسيقى والثقافة العربية له بحرفيه وأمانه. حتى لا يكتسب الشكل المشوه منها إذا فقدوا الاتصال بهذه الثقافة العربية.

وأكد أن معهدهم التعليمي يشمل كافة الأعمار من سن السادسة وهناك فئة من المتعلمين تبلغ أعمارهم سبعون أو ثمانون سنه. ممن شعروا بحاجة ماسة لتعلم الموسيقى ولو كان في هذه الفترة من العمر.

وقال إن هذا هو الهدف الرئيسي من تركيزهم على تعليم الجيل الجديد. بينما أوضح أن الهدف الآخر هو تطلعهم إلى الاستمرارية وضخ دماء جديد في عروق الأوركسترا على حد تعبيره. وذلك لتزويدها بموسيقيين شباب وضمان ديمومتها وأشار أن عرضهم الأخير قد ضم ستة شباب من متعلميهم. والذين أصبحوا أعضاءًا في الأوركسترا الكندية العربية.

خطط الأوركسترا الكندية العربية

وبالانتقال إلى خطط الأوركسترا هذا العام فقد كشف وفا عن برنامج جديد (سندباخ) سيقدموه في مهرجانهم السنوي. ويدمج الثقافة العربية وموسيقى الباروك (إحدى الحقب الموسيقية الغربية). هذا البرنامج الذي عمل على تأليفه السورية الكندية سعاد بوشناق…..كما سيتم عرض برنامج (ديوان) الذي يسلط الضوء على الغزل في الشعر العربي بكافة مراحله من العصر الجاهلي وحتى العصر الحديث…وسيكون من تنفيذ (غابي البطرس) عازف الغيتار وقائد الأوركسترا الكندية العربية للشباب والمؤلف والموسيقي حسن نعمان.

إقرأ أيضاً  ويستفيلد مول في لندن يستضيف مهرجان العيد الإسلامي السنوي

كما سيعملون على إعادة إنتاج برنامج الموشحات/القدود وسيقدمون فيه رحلة قالب الموشح. والقد من الأندلس مروراً بالقاهرة وحلب إلى بغداد.

كما كشف وفا أن ضيف الافتتاح سيكون الفنان مروان خوري. والمطربة المصرية مروة ناجي المصرية التي ستقدم برنامج لسيدة الغناء العربي أم كلثوم.

وأوجز أن المهرجان سيشمل ١٤ عرض موسيقي مختلف تشمل برامج متعددة. بما في ذلك برامج (موسيقية مغربية وعراقية) وسيتم عرض فيلم كما سيكون هناك معرضًا للصور.

وبعد الإشادة بعملهم هو وزوجته عندما قدموا عروضًا في الأردن وفلسطين في بداياتهم. ذكر وفا أنهم في خضم التحضير للمشاركة مهرجان القدس. كما ذكر أن مهرجان فرطاج قام بدعوة الاوركسترا الكندية العربية للمشاركة في عام 2020. وللأسف ألغيت المشاركة بسبب جائحة COVID وتم تأجيلها لأجل غير مسمى. وأعرب وفا عن اهتمامه بالعمل ضمن الدول العربية مشيرًا إلى أن طاقم الأوركسترا الكندية العربية يتلهفون جميعًا للمشاركة في المهرجانات العربية.

وفي الختام وجه وفا نصيحة للمغتربين الجدد مسترشدًا بتجربته أن سلاح أي مغترب هو التمسك بثقافته وفخره بأنه عربي. فالكبوه لا تمثل بلداننا وتاريخ العرب الحافل بثقافته وحضارته لا تمحيه سنين من المشاكل. وشدد على ضرورة وجود حلم لأي إنسان يتمسك به. ويسعى لتحقيقه والإيمان بأفكاره والإصرار على جعلها واقعًا حيًا. فالنجاح يحتاج المثابرة والجهد. وأوضح أن معترك الحياة لا ينبغي أن يثنيك عن تحقيق أهدافك. واختتم قوله: “أدّي رسالتك بذكاء، ولا تستغني عن حلمك، فبلاد المهجر تسمح لك بالتطور”.

إعداد وتنفيذ: سوسن احسان

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »