web analytics
23Republic.com

نور عريضة تشعل السوشيال ميديا بردها على أحد المتابعين

نور عريضة تشعل السوشيال ميديا بردها على أحد المتابعين

كغيرها من البلوغرز تتعرض الفنانة نور عريضة للنقد لما تنشره من محتوى غير هادف عبر وسائل التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا”. إذ ردت عليهم على حسابها الخاص على انستغرام عبر خاصية “الستوري”.

وكان كلامها موجهاً إلى من انتقدها ومحتواها الذي تنشره عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي. كما أنها عبرت عن استغرابها من الأسلوب اللاذع الذي استخدمه البعض في نقده.

فقالت “عريضة”: “شو المطلوب؟ أنو ما أعطي رأي؟ أنو ما أعمل حملات توعية للبنات المراهقات اللي بتابعوني؟”

نور عريضة | إقرأ أيضاً: عارضة الأزياء الأسترالية اللبنانية جيسيكا قهواتي ترد الجميل للعمال المهاجرين في رمضان

نور عريضة

وقد شددت على ضرورة إرشاد تلك الفتيات والعمل على توعيتهم من خلال المحتويات الهادفة. وذلك إنطلاقاً من أمومتها وواجباتها اتجاه ابنتها وباقي الفتيات، تجنباً لتعرض الفتيات لأزمات وعقد نفسية.

وأضافت “عندي 16 مليون متابع على المواقع،المفروض شو أعمل؟ قرف الناس بالفلاتر والحياة المزيفة والقرف؟”

وقد أرفقت تصريحاتها مع صور لبعض التعليقات المسيئة التي تعرضت لها نور من قبل متابعيها، على سبيل المثال:

“يخي صدعتينا خلص”، “وخلص قرفتونا”

إقرأ أيضاً: المطالبة بعقوبة السجن على “شاكيرا” لمدة 8 سنوات

يجدر الإشارة إلى أن هذا الهجوم على نور جاء بعدما سلطت الضوء على معايير الجمال الزائف والفلاتر التي تعطي جمالاً زائفاً على مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” وبعض التطبيقات. مؤكدة على أهمية الجمال الطبيعي ورونقه الخاص وذلك من خلال فيديو نشرته مؤخراً.

إذ ظهرت عارضة الأزياء “نور عريضة” في الفيديو وهي تحت تأثير الفلتر لتقوم يإزالته وقارنت بين جمالها الطبيعي والجمال الذي بينه الفلتر.

علاوة على ذلك، تباينت التعليقات بين مؤيد لكلام عريضة وقد أكد على جمال عريضة الطبيعي دون فلاتر تصوير ومساحيق تجميل، كالتي تستخدمها الكثير من الفتيات في الوقت الحالي.

إقرأ أيضاً  الشباب يثقون في مستخدمي YouTube أكثر من ثقتهم بالسياسيين

وبين معارضٍ لها من ناحية أخرى ومتنمر عليها وعلى محتواها مطالباً إياها بوقف عرض مثل هذه المحتويات لتفاهتها.

يجدر الإشارة بالذكر أن نور عريضة حلت ضيفة على برنامج “كتاب الشهرة” الذي روت فيه تعرض ابنتها آيلا لحملة تنمر كبيرة. مما استدعى تدخلها ووالدها بالتعاون مع إدارة المدرسة لإيقاف هذه السلوكيات ضد ابنتها “آيلا” في المدرسة.

إقرأ أيضاً: كاظم الساهر وحقيقة منعه من دخول مصر

صحفية لدى موقع 23 Republic صحفية لدى الفريق الإعلامي السوري محررة وصحفية سابقة لدى مجلة شبابيك الالكترونية

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »