هل تحتكر إسرائيل لقاح الكورونا؟

أفادت وكالة “بلومبرغ” بأن إسرائيل التي تجري حملة واسعة النطاق للتطعيم ضد فيروس كورونا بلقاح شركتي “فايزر” و”بيونتيك” تحتفظ بشحنة هائلة من لقاح شركة “موديرنا” دون أن تستخدمها.
ونقلت الوكالة في تقرير نشرته اليوم الجمعة عن إيلي جلعاد، المسؤول رفيع المستوى المعني بمحاربة كورونا في وزارة الصحة الإسرائيلية، قوله إن الجزء الأكبر من الشحنة الوحيدة من لقاح “موديرنا” التي تسلمتها الدولة العبرية في يناير (وهي تضم 100 ألف جرعة) لا تزال في مخزن بارد.
وأوضح المسؤول أن الكميات المتوفرة من لقاح “موديرنا” تعد صغيرة جدا مقارنة مع ملايين جرعات لقاح “فايزر” و”بيونتيك” التي تسلمتها الحكومة الإسرائيلية، ولذلك “لا يستحق الأمر” البدء باستخدام لقاح “موديرنا”.
وأشارت “بلومبرغ” إلى أن هذا يأتي في وقت تواجه فيه العديد من الدول مشاكل ملموسة في الحصول على اللقاحات ضد كورونا، وعلى خلفية تعرض الحكومة الإسرائيلية لانتقادات دولية واسعة لعدم تطعيم الفلسطينيين في الضفة الغربية.
وسلمت إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية حتى الآن ألفي جرعة من لقاح “موديرنا” بهدف تطعيم الكوادر الطبية، ومن المتوقع أن يتم تسليم ثلاثة آلاف جرعة أخرى، لكن بشكل عام تتجاهل تل أبيب الدعوات إلى تطعيم الفلسطينيين.
بالإضافة إلى ذلك، أقر نائب وزير الصحة الإسرائيلي يؤاف كيش بأنه من غير المتوقع أن تنطلق حملة تطعيم الفلسطينيين العاملين في إسرائيل في المستقبل القريب.
كما أكد مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن اسمه لـ”بلومبرغ” أن تل أبيب تؤجل موعد تسلم شحنة لقاحات مخصصة لها بموجب برنامج دولي مدعوم من الأمم المتحدة.

Read Previous

خريطة الأوهام التركية الافتراضية لعام 2050

Read Next

الصين تحارب مروجي اللقاح المزيف

أفادت وكالة “بلومبرغ” بأن إسرائيل التي تجري حملة واسعة النطاق للتطعيم ضد فيروس كورونا بلقاح شركتي “فايزر” و”بيونتيك” تحتفظ بشحنة هائلة من لقاح شركة “موديرنا” دون أن تستخدمها.
ونقلت الوكالة في تقرير نشرته اليوم الجمعة عن إيلي جلعاد، المسؤول رفيع المستوى المعني بمحاربة كورونا في وزارة الصحة الإسرائيلية، قوله إن الجزء الأكبر من الشحنة الوحيدة من لقاح “موديرنا” التي تسلمتها الدولة العبرية في يناير (وهي تضم 100 ألف جرعة) لا تزال في مخزن بارد.
وأوضح المسؤول أن الكميات المتوفرة من لقاح “موديرنا” تعد صغيرة جدا مقارنة مع ملايين جرعات لقاح “فايزر” و”بيونتيك” التي تسلمتها الحكومة الإسرائيلية، ولذلك “لا يستحق الأمر” البدء باستخدام لقاح “موديرنا”.
وأشارت “بلومبرغ” إلى أن هذا يأتي في وقت تواجه فيه العديد من الدول مشاكل ملموسة في الحصول على اللقاحات ضد كورونا، وعلى خلفية تعرض الحكومة الإسرائيلية لانتقادات دولية واسعة لعدم تطعيم الفلسطينيين في الضفة الغربية.
وسلمت إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية حتى الآن ألفي جرعة من لقاح “موديرنا” بهدف تطعيم الكوادر الطبية، ومن المتوقع أن يتم تسليم ثلاثة آلاف جرعة أخرى، لكن بشكل عام تتجاهل تل أبيب الدعوات إلى تطعيم الفلسطينيين.
بالإضافة إلى ذلك، أقر نائب وزير الصحة الإسرائيلي يؤاف كيش بأنه من غير المتوقع أن تنطلق حملة تطعيم الفلسطينيين العاملين في إسرائيل في المستقبل القريب.
كما أكد مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن اسمه لـ”بلومبرغ” أن تل أبيب تؤجل موعد تسلم شحنة لقاحات مخصصة لها بموجب برنامج دولي مدعوم من الأمم المتحدة.