شهدت إحدى قرى تنزانيا حرق سبعة أشخاص اتهموا بالسحر على يد عدد من سكان القرية الذين أضرموا النيران في عدد من المنازل. واعتقلت السلطات أكثر من 20 مشتبهاً به ومن المقرر محاكمتهم بتهمة القتل.
أعلنت الشرطة التنزانية الجمعة (10 تشرين أول/ أكتوبر 2014) أن حشداً من القرويين قام بإحراق سبعة أشخاص وهم أحياء اتهموا بالسحر، وأضرموا النار في عشرات المنازل في غرب البلاد. وقال قائد شرطة منطقة كيغوما، جعفري محمد لوكالة فرانس برس، إنه تم اعتقال 23 شخصاً أحدهم من الزعماء التقليديين وآخر يعمل في المعالجة بالسحر.
وأضاف المسؤول في الشرطة في هذه المنطقة الحدودية مع بوروندي أنهم “سيمثلون اليوم (الجمعة) أمام المحكمة بتهم تتعلق بالقتل”. ووقع الحادث مساء الاثنين في قرية موروفيتي النائية في منطقة كاسولو .
وقال جعفري محمد إن الضحايا “هوجموا وأحرقوا أحياء من قبل حشد من القرويين الذين اتهموهم بممارسة السحر”. وأوضح أن خمسة من القتلى تجاوزت أعمارهم الستين عاماً وأحد الاثنين الآخرين أربعيني والثاني خمسيني.

صحيفة موانانشي التي تصدر باللغة السواحلية،