قُتِلَت زينة كنجو خنقاً على يد زوجها المدعو إبراهيم، قبل يومين، في منزلهما بمنطقة عين المريسة في العاصمة اللبنانية بيروت.
ودعا أب الضحية، محمد كنجو، الجهات الأمنية المختصة إلى إلقاء القبض على القاتل الذي ما زال “حرّاً طليقاً يرسل الأخبار الملفقة عن ابنتي وإعدامه على الفور”.
وأشار الأب :” كانت ابنتي تعمل في مجال عرض الأزياء وذات سمعة شريفة. وذات يوم أقيمت حفلة تكريم لها وتعرف عليها في هذه المناسبة وهو في الأساس ابن مدينة طرابلس، إلا أنه يسكن في بيروت وطلب يدها على أنه مهندس، لكني لم أكن متأكداً من ذلك، وتم الزواج بسرعة بسبب جائحة كورونا دون حفل زفاف وذهبت معه إلى منزلها الزوجي في بيروت”.
ويرى المحامي الموسوي أن هذه الجريمة كان مخططاً لها لكون المجرم كان قد اقتنى تذكرة سفر بمسار “إسطنبول – بيروت – إسطنبول”.
وبحسب المحامي، فقد قدم المشتبه فيه إلى لبنان في 22 من يناير، ونفذ جريمته بعد استدراج الضحية قبل مغادرته، بينما كان الحجز مؤكدا.

 

نقلاً عن سكاي نيوز عربية