تتوالى انهيارات الليرة السورية أمام الضربات الاقتصادية والسياسية التي تتلقفها تباعاً نتيجة استغلال الورقة الاقتصادية في صراعات الأطراف المتناحرة على الجغرافية السورية.

سجلت أسواق دمشق النقدية الجمعة سعر (4580) ليرة سورية مقابل الدولار الواحد، فيما تخطت الليرة حاجز (5359) مقابل اليورو وبحسب موقع (الليرة اليوم) المخصص بمتابعة حركة الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية، فقد بلغ سعر صرف الريال السعودي (1222) ليرة، ووصل سعر بيع الدرهم الإماراتي (1247) ليرة سورية.
واعتبر الخبير الاقتصادي لؤي الضاوي الانهيار المتسارع لليرة السورية لمستويات قياسية لاسيما خلال الأيام القليلة الماضية، والتي شارفت حاجز الـ 5000 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد ينذر بمجاعة تهدد ملايين المدنيين لاسيما العاملين والمدرسين وموظفي الدولة ممن يعتمدون في معيشتهم على رواتبهم الحكومية. فراتب الموظف ثابت بالليرة السورية
مع استمرار انهيار العملة وإغلاق محال تجارية
في سوق الحميدية
وإغلاق كثير من المدن السورية أبوابها
بسبب قانون تجريم التعامل بالدولار حيث
90 % تحت خط الفقر
وحجم الموازنة.
طبقا لتقرير لبرنامج الأغذية العالمية (WFP) الذي أجري في أواخر 2020 الذي أكد على انعدام الأمن الغذائي.
مما أدى إلى تدخل المصرف المركزي.
اقرأ التفاصيل كاملة بسكاي نيوز عزبية.