وذكرت الشرطة أنه لا تتوافر لديها تفاصيل كثيرة ولا تعرف الدافع وراء الحادثة التي وقعت حوالي الساعة الثالثة بعد ظهر يوم الاثنين في متجر كينغ سوبرز للبقالة.
وقال الكوماندر كيري ياماغوتشي من شرطة المدينة للصحفيين إن المحققين بدأوا تفقد مسرح الأحداث.
وأضاف “قُتل عدة أشخاص في هذا الحادث، ويؤسفني أن أبلغكم أن أحدهم من فريق شرطة بولدر”.
وقال إن من المعتقد أن الشخص المحتجز هو المصاب الوحيد الذي بقي على قيد الحياة. ولم يذكر تفاصيل بشأنه.
لكن تسجيلا مصورا من مسرح الأحداث أذاعته محطات تلفزيونية أظهر اقتياد رجل ملتح عاري الصدر إلى خارج المتجر وهو موثق اليدين قبل وضعه على محفة ونقله إلى سيارة إسعاف. وظهر الرجل المحتجز ودماء على ساقه وكان يعرج في مشيته.
وقال ياماغوتشي أيضا إن الشرطة تلقت بلاغا عن حادثة ثانية في مبنى سكني على بعد خمسة كيلومترات، لكن تبين أن لا صلة له بواقعة المتجر.

 

المصدر
سكاي نيوز عربية