ورأت الخارجية الكورية الشمالية أن “انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الدول الغربية، هي مشكلة ملحة يجب أن يحلها المجتمع الدولي”، مشيرة إلى أنه “في الدول الغربية، يصبح عامة الشعب ضحايا الجرائم باستخدام مختلف الأسلحة النارية وغيرها حتى في هذا الوقت، وأن الجماعات الإجرامية باتت تسيطر على المجتمع بأسره”.

كما أوضحت الوزارة أن “أعمال العنف التمييزية ضد المرأة خطيرة بدرجة تفوق الوصف هناك”، مؤكدة أن “مشكلة التمييز العنصري تزداد حدة في العالم الغربي”.

واعتبرت كوريا الشمالية أن “الدول الغربية تعزز التسييس وازدواجية المعايير والانتقائية في قضايا حقوق الإنسان، من خلال الهجمات التي تهدف لإسقاط النظم الحاكمة في دول أخرى، وإقرار قوانين غير عادلة، باسم الدفاع عن حقوق الإنسان”.

المصدر: “يونهاب”