انتشرت الصور الساخرة عبر الإنترنت مثل صور سفن الشحن التي تتكدس في البحر الأحمر. وأكثرها طرافة تلك التي قالت إن السفينة العملاقة تعاني من “اكتئاب وقلق كوفيد”، وعلى الحفار الصغير بأنه “يتجول في نزهته اليومية”.
ويبلغ طول سفينة الشحن التايوانية العملاقة “إم في إيفر غيفن” 400 متر وعرضها 59 متراً.
وبدورهم تفاعل المغردون الألمان مع الحادث. وحمل بعضهم المسؤولية لبعض السياسيين في بلادهم على غرار رئيس وزراء ولاية بفاريا ماركوس زودر

فيما شبّه البعض محاولة تعويم سفينة الشحن بطريقة تعامل الحكومة الألمانية مع أزمة كورونا. بينما نشر آخرون صورا لسفن أخرى عالقة وتحدثوا عن ظهور “نسخة متحورة من الحادث”.

وتؤمّن قناة السويس عبور 10 بالمائة من حركة التجارة البحرية الدولية. ويعبر القناة سنويا ما لا يقل عن 18 ألف سفينة، وفقا لمسؤولين مصريين.
ع. ع /و.ب (رويترز)