قالت الشرطة ان الرجل المتهم باقتحام شاحنته  بوابة المشاة الاولى في ريدو هول الاسبوع الماضي كان مسلحا ببندقيتين ووبندقية محظورة مسدس وهدد رئيس الوزراء جوستين ترودو.

تضيف وثائق المحكمة التي تم إصدارها حديثًا تفاصيل عن التهم التي يواجهها عضو القوات الكندية  “كوري هرين”  بعد الحادث في 2 يوليو مشيرة الى  أن هورين كان معه بندقية M-14 محظورة ، بالإضافة إلى البنادق ومسدس من صنع Hi-Standard.

وبصرف النظر عن 21 تهمة تتعلق بالأسلحة ، فإن هورين متهم بالتهديد بالقتل أو الأذى الجسدي لرئيس الوزراء.

من جهته يقول الجيش إن هورين هو جندي احتياطي في رينجرز الكندية ، وكان في الخدمة بدوام كامل خلال فصل الصيف في إطار برنامج يهدف إلى المساعدة في مكافحة وباء COVID-19.

وكانت الشرطة الملكية الكندية ذكرت إن هورين اقتحم بوابة في قاعة ريدو في أوتاوا في وقت مبكر من يوم الخميس الماضي.

ثم خرج من السيارة واتجه نحو مسكن ترودو الا ان الشرطة اعترضته وتمكنت من القبض عليه دون أن يصب أحد.

الصحافة الكندية