أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين عن أسفها لقرار تركيا الانسحاب من اتفاقية حماية المرأة من العنف.
وقالت أورسولا فون دير لاين إن ذلك يمثل مؤشرا آخر على تدهور وضع حقوق الإنسان في هذا البلد المرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي.
وقالت بعد قمة للاتحاد الأوروبي ناقش فيها زعماء الاتحاد تركيا: “نأسف لانسحاب تركيا من اتفاقية اسطنبول”.

وكان الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قد أكد رغبة الاتحاد الأوروبي ببناء علاقة جوار جيدة مع تركيا.

ومن المقرر أن تعلن القمة عن خطوط توجيهية من المفترض أن تحكم مسيرة العلاقات المستقبلية بين بروكسل وأنقرة.

المصدر: رويترز