جاءت توجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن سرعة إصدار تشريع قانوني خاص،
وفتح توجيه السيسي الباب لمناقشة ملف زواج القاصرات، ومدى تأثيره على المجتمع والاقتصاد.
ويقول عمرو حسن مقرر المجلس القومي السابق للسكان، أستاذ مساعد النساء والتوليد والعقم بقصر العيني إنّ “زواج الأطفال أحد أهم أسباب الزيادة السكانية في مصر، وهناك العديد من المشكلات التي تواجه الأطفال ترتبط ارتباطا وثيقا بالزيادة السكانية وهي عمالة الأطفال، والتسرب من التعليم وزواج الأطفال”.
وتابع حسن في حديثه مع موقع سكاي نيوز عربية أنّ “العوامل الثلاثة كل منها متشابك مع الآخر وكل منها سبب وكل منها نتيجة للآخر، فالتسرب من التعليم يؤدي إلى عمالة الأطفال والزواج المبكر، والزواج المبكر تكون نتيجته التسرب من التعليم، فالطفل الذي لا يكمل تعليمه يتجه إما إلى العمل أو الزواج، وأيضا الطفل الذي يعمل ويحصل على المال في سن صغيرة لا يدرك أهمية التعليم لأنه يحصل على المال من دونه، فيؤدى ذلك إلى هجره صفوف الدراسة”.

المقال كاملا بتفاصيله بسكاي نيوز عربية