بارقة أمل هلّت على العالم قبل ساعات من شأنها لو تأكدت نجاعتها أن تنهي واحدة من أكبر أزمات القرن الجديد، والمتمثلة بتفشي فيروس كورونا المستجد.
فقد كشفت شركة “أوراميد” الإسرائيلية للصناعات الدوائية عن نجاح لقاح فموي تعمل على تطويره بإنتاج أجسام مضادة للوباء لدى الخنازير خلال تجاربها.
وأضافت في بيان، أن لقاحها المرتقب “أورافاكس” يتميز بسهولة توزيعه وتخزينه وكذلك توزيعه على نطاق واسع في أي وقت وأي مكان، مؤكدة أن الخنازير تمكنت من إنتاج أجسام مضادة لفيروس كورونا، بعد تلقيها جرعة واحدة فقط من اللقاح الفموي.
كما من المتوقع أن يدخل اللقاح الجديد مرحلة التجارب السريرية خلال الربع الثاني من عام 2021 الجاري، حيث تعمل الشركة على تطوير لقاحها الفموي بالتعاون مع شركة “بريماس بيوتك” التي تتخذ من الهند مقرا لها.

المقال مفصلا بالعربية